U3F1ZWV6ZTM2Mjk3NjM4MTQ1X0FjdGl2YXRpb240MTEyMDIxNjAzODI=
recent
أخبار ساخنة

حكم الجلوس فى الصلاة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف خلق الله محمد صل الله عليه وسلم اخوانى فى الله السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته, موضوعى اليوم عن حكم الجلوس فى الصلاة فى المقدمة يجب أن أبين لكم أن الذى ستقرءونه بخصوص هذا الحكم إنما هى فتوى ليست من عندى وقبل أن أقول أى شى يجب أن أقول الله أعلم, سأقدم لكم موضوعى هذا على ثلاثة أجزاء وهما, فتوتان ستقرؤنهم ثم فتوى بالفديو ستشاهدونه لنبتدى على بركة الله:


الفتوى الأولى:
إمرأة تسأل هل يمكن لي الصلاة وأنا جالسة في عملي بسسب ضيق المكان، وهل يجوز لي في حالة عدم القيام للصلاة في وقتها أن أجمع صلاتي؟ 

فكان الرد

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فالقيام في صلاة الفريضة ركن من أركان الصلاة لا يسقط إلا عند عدم القدرة عليه، قال الله تعالى: حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ [البقرة:238].
فمن كان له عذر يمنعه عن القيام جاز له أن يصلي جالساً والأعذار التي تمنع من القيام منها أن يكون الشخص مريضاً لا يستطيع القيام، أو يكون في بيت قصير السقف ولا يمكنه الخروج منه، أو يكون لا يأمن أن يرفع رأسه، وفي الحديث: صلِّ قائماً فإن لم تستطع فقاعداً.... رواه البخاري. 
وباستطاعة السائلة أن تتنحى جانباً من مكان عملها فتصلي قائمة كما أمر الله، ومحل ما ذكرناه من ركنية القيام إنما هو في صلاة الفريضة، أما النافلة فيجوز للشخص فعلها قاعداً مع القدرة على القيام بالإجماع لكن ثوابها يكون نصف ثواب القائم، قال الله تعالى: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16].
والله أعلم. 



 الفتوى الثانيه:
شخص ما يسأل ما حكم صلاة الفرائض والنوافل جالساً بعذر أو بغير عذر؟ وهل فعل ذلك حرصا على حدوث الحمل يعد عذرا ؟


فكان الرد
فالقيام ركن من أركان الصلاة المفروضة، ولا تصح الفريضة إلا به مع القدرة عليه، لقوله تعالى: (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين) [البقرة: 238].
فإن كان بالمصلي عجز يمنعه من القيام كمرض أو جرح أو نحوهما فلا بأس أن يصلي قاعداً أو على هيئة تناسب حاله، لما روى البخاري في صحيحه عن عمران بن حصين قال: كانت بي بواسير،فسألت النبي صلى الله عليه وسلم عن الصلاة؟ فقال: (صل قائماً، فإن لم تستطع فقاعدا، فإن لم تستطع فعلى جنب".)
وأما في النفل فيجوز أن يصلي قاعداً مع قدرته على القيام، إلا أن ثواب القائم ضعف ثواب القاعد ـ في النافلة ـ إذا لم يكن به عذر، لحديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: حدِّثت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ("صلاة الرجل قاعداً نصف الصلاة") رواه مسلم وغيره 
وفي المسند عن عمران بن حصين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ("صّلاة الرجل قائماً أفضل من صلاته قاعداً وصلاته قاعداً، على النصف من صلاته قائماً، وصلاته نائماً على النصف من صلاته قاعداً") .
وما ذكرت من فعل ذلك رغبة في حدوث الحمل لا يعد عذرا يبيح لك الجلوس وترك القيام ،
والله أعلم.



الفتوى الثالثه:
أترككم لمشاهدة الفديو لتتعرفوا عليها ففرجه ممتعه :




قد يعجبك أيضا:

وإلى هنا أكون قد انتهيت معكم اليوم بهذا الموضوع فأرجو من المولى عز وجل أن يكون قد وفقنى فى كتابة هذا الموضوع  وأن تكونوا قد استفدتم منه وكالعاده فى حالة وجود أى استفسار عن أى جزء ليس مفهوما فيمكنك كتابة تعليقا لى أو راسلنى من خلال صفحة اتصل بنا استودعكم الله. 


الاسمبريد إلكترونيرسالة