U3F1ZWV6ZTM2Mjk3NjM4MTQ1X0FjdGl2YXRpb240MTEyMDIxNjAzODI=
recent
أخبار ساخنة

إنما الأعمال بالنيات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الحمد لله الذي زين قلوب أوليائه بأنوار الوفاق، وسقى أسرار أحبائه شرابًا لذيذ المذاق، وألزم قلوب الخائفين الوجَل والإشفاق، فلا يعلم الإنسان في أي الدواوين كتب ولا في أيِّ الفريقين يساق، فإن سامح فبفضله، وإن عاقب فبعدلِه، ولا اعتراض على الملك الخلاق.

فبسم الله والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين  سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمدًا عبد الله ورسوله، وصفيه من خلقه وحبيبه، خاتم أنبيائه، وسيد أصفيائه، المخصوص بالمقام المحمود، في اليوم المشهود أما بعد: 

قال البخارى رحمه الله: حدثنا الحميدي, حدثنا سفيان, حدثنا يحي بن سعيد الأنصاري, قال: أخبرنى محمد بن ابراهيم التيمي أنه سمع علقمة بن وقاص اليثي يقول: سمعت عمر ببن الخطاب رضى الله عنه على المنبر يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "إِنَّمَا الأعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى دُنْيَا يُصِيبُهَا أَوْ إِلَى امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ" 

هذا الحديث أولا صحيح, رواه البخارى, فقد جاوزالقنطره, وإذا رواه البخاري مسندا فلا تسأل, فقد علمك البخاري أنه صحيح بسنده.

إذا قالت حذام فصدقوها        فإن القول ما قالت حذام

المسألة الثانيه: هذا الحديث  غريب, والغريب أن يكون فى طبقه من طبقاته رجل واحد فحسب لا يشاركه فى هذه الطبقة غيره, ثم لا يهمنا هل يتواتر قبلها أو بعدها, أو يشتهر, أو يكون عزيزا.

المسألة الثالثه: لماذا بدأ البخارى حديثه بهذا الحديث؟

بدأ به لأن كل عمل لا يقبل إلا بنيه, ومن عمل بلا نيه لن يقبل الله عمله: "فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا" 

وبدأ به ليقول للناس :أنا أنوى أن أكتب كتابا للأمة, وأنا أريد أن أقدم مصنفا للناس, وأنا أريد أن أهدى من قلبى ومن ثمرة فؤادى علما نافعا للناس, فإن قصدت به وجه الله وجدت ذلك, وإن قصدت به الدنيا قصدت ذلك "من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها وهم فيها لا يبخسون ( 15 ) أولئك الذين ليس لهم في الآخرة إلا النار وحبط ما صنعوا فيها وباطل ما كانوا يعملون ( 16 ) )   

وحديث: "إِنَّمَا الأعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ" عليه مدار أحاديث الإسلام, قال الشافعى الإمام العلامة الكبير: لو ألفت كتابا لما ابتدأت كل باب إلا بحديث: "إِنَّمَا الأعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ"

وقال عبد الرحمن بن مهدي المحدث, النقاد الكبير : حق كل من يؤلف كتابا أن يبدأ بحديث: "إِنَّمَا الأعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ"

وقال الإمام أحمد بن حنبل إمام أهل السنة والجماعه: مدار الإسلام على ثلاثة أحاديث:
على حديث: "إِنَّمَا الأعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ" , وحديث عائشة: "مَنْ عَمِلَ عَمَلاً ليسَ عليه أمرُنا هذا فهو رَدٌّ" , وحديث: "بني الإسلام على خمس" , وفى بعض الروايات أو حديث: "دَعْ مَا يَرِيبُكَ" , أو حديث النعمان بن بشير : "إنَّ الْحَلالَ بَيِّنٌ ، وَإِنَّ الْحَرَامَ بَيِّنٌ".

وقال أبو داود فقيه الإسلام صاحب السنن رحمه الله رحمة واسعه: دار الإسلام على أحاديث, وذكر منها: "إِنَّمَا الأعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى".

فهذا الحديث عملاق ولا يتسلق إليه إلا العظماء, كالإمام البخارى الذى جعله مقدمة لكتابه, لأن العلماء جلسوا على الركب متسائلين: لماذا لم يفعل البخارى كما فعل مسلم الذى قدم بمقدمه يبين فيها منهجه وتحريره.

فاعتذر عنه بأحد ثلاثة أعذار:
1- إما أنه كتب مقدمة فسقطت, وهذا رأى ضعيف هزيل.
2- وإما أنه أخذ بقوله سبحانه وتعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ" فجعل كلام الله فجعل كلام الله مقدما فلم يتقدم هو.
3- وإما - وهو الصحيح إن شاء الله - أنه اكتفى بالبسمله, وحسبك من القلادة ما أحاط بالعنق. والبسمله مقدمه ومحاضره وخطبه, وحسبك بالبسملة أن تأتى فى بداية الكتاب.

قال رحمه الله تعالى: حدثنا.
ما أحسن كلمة "حدثنا"! وما أروع كلمة  "حدثنا" فى القلوب!
فإنها تذكر بالحديث وبأهل الحديث.
قال الإمام أحمد: إذا رأيت الرجل يكره أهل الحديث فاعلم أنه زنديق.
لماذا؟ لأنه يكره السنه, والأصالة, والعلم, والايمان, والطموح.
وقال الإمام أحمد لما قرأ حديث الطائفة المنصوره : إن لم يكونوا أهل الحديث فلا أدرى من هم.
ويقول الشافعي: إذا رأيت محدثا ورأيت من يعمل بالحديث لكاني رأيت الرسول صل الله عليه وسلم.

  أهل الحديث هم أهل النبي وإن لم يصحبوا نفسه أنفاسه صحبوا 

إذا علم هذا, فكلمة "حدثنا" ميزان فى الشرع عظيم, وإذا رأيت طالب العلم يحرص على كلمة "حدثنا" فى المجالس وفى المساجد والمحافل, فاعلم أنه على خير عميم وأجر عظيم وفضل جسيم.

إخوتى فى الله, قال الإمام البخاري: حدثنا الحميدي عبد الله بن الزبير.

والحميدي اثنان: جامع الصحيحين وليس هو صاحبنا هذا.

وهذا عبد الله بن الزبير الحميدي شيخ الإسلام, متقدم بما يقارب مائتى سنة عن الحميدي جامع الصحيحين.

وأما عبد الله فهو ابن الزبير بن عبد الله بن الزبير.

وسفيان فى السند اثنان: إما الثوري, وإما ابن عيينة, وكلاهما متلألئان فى سماء السنن.

وإذا قال: أخبرنى, فمعناه قرأ علي الشيخ وحدي وأنا أسمع, أو قرأت على الشيخ وهو يسمع.

وإذا قال أخبرنا: فمعناه قرأنا على الشيخ ونحن مجموعه.

وإذا قال: سمعت, فمباشره من غير ترجمان

قال: حدثنا يحيى بن سعيد: ويحيى بن سعيد اثنان, ومن المحدثين من قالوا: هم ثلاثة: يحيى بن سعيد الأنصاري من التابعين, ويحيى بن سعيد القطان من زملاء الإمام أحمد من المتأخرين, ويحيى بن سعيد المصرى, رجل فيه كلام, فهم ثلاثه فانتبه لهذا.

قال: حدثني محمد بن إبراهيم التيمي أنه سمع علقمه بن وقاص الليثي قال: سمعت عمر بن الخطاب.
كلكم يعرف عمر, وعمر لا يحتاج إلى ترجمه, فحياته ترجمه وتاريخه ترجمه رضى الله عنه وأرضاه.
قال: سمعت الرسول صل الله عليه وسلم يقول: " إِنَّمَا الأعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ".

أكبر قضيه فى الحديث هي الإخلاص وقصد الله بالعمل, قال سبحانه وتعالى: "قُلِ اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصًا لَّهُ دِينِي" وقال سبحانه وتعالى: " وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ " وقال سبحانه وتعالى: "أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ " والخالص هو: الصافي من شؤائب الشرك وتوجيه العمل لغير وجه الله.

قال ابن تيمية فى المجلد الثامن عشر يوم يشرح حديث إنما الأعمال بالنيات: أن النية بمعنى القصد والإرادهة, قال سبحانه وتعالى: "مَن كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لَا يُبْخَسُونَ (15)أُولَٰئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ إِلَّا النَّارُ ۖ وَحَبِطَ مَا صَنَعُوا فِيهَا وَبَاطِلٌ مَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ (16)".


وإلى هنا أكون قد انتهيت معكم اليوم بهذا الموضوع فأرجو من المولى عز وجل أن يكون قد وفقنى فى كتابة هذا الموضوع  وأن تكونوا قد استفدتم منه وكالعاده فى حالة وجود أى استفسار عن أى جزء ليس مفهوما فيمكنك كتابة تعليقا لى أو راسلنى من خلال صفحة اتصل بنا 


 و فضلا وليس أمرا برجاء اللإشتراك فى قناتى على اليوتيوب وذلك من خلال ذر اللإشتراك الموجود فى جانب هذه الصفحه وأتمنى أن يكون الموضوع قد نال إعجابكم. 

الاسمبريد إلكترونيرسالة