U3F1ZWV6ZTM2Mjk3NjM4MTQ1X0FjdGl2YXRpb240MTEyMDIxNjAzODI=
recent
أخبار ساخنة

الحلة الثمينه - روعة ما حدث بين الرسول وعمر بن الخطاب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الحلة الثمينه - روعة ما حدث بين الرسول وعمر بن الخطاب

الحمد لله الذي زين قلوب أوليائه بأنوار الوفاق، وسقى أسرار أحبائه شرابًا لذيذ المذاق، وألزم قلوب الخائفين الوجَل والإشفاق، فلا يعلم الإنسان في أي الدواوين كتب ولا في أيِّ الفريقين يساق، فإن سامح فبفضله، وإن عاقب فبعدلِه، ولا اعتراض على الملك الخلاق.

فبسم الله والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين  سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمدًا عبد الله ورسوله، وصفيه من خلقه وحبيبه، خاتم أنبيائه، وسيد أصفيائه، المخصوص بالمقام المحمود، في اليوم المشهود أما بعد: 

الحلة الثمينه:
رأى عمر حلة سيراء تباع فقال: يا رسول الله ابتع هذه والبسها يوم الجمعة وإذا جاءك الوفود.
قال صل الله عليه وسلم: "إنما يلبس هذه من لا خلاق له".

فأتى النبى صل الله عليه وسلم بحلل فأرسل إلى عمر بحلة فقال: كيف ألبسها وقد قلت فيها ما قلت؟

قال صل الله عليه وسلم: "إنى لم أعطكها لتلبسها ولكن لتبيعها أو تكسوها", فأرسل بها عمر إلى أخ له من أهل مكه قبل أن يسلم.

هذا الحديث له قصة وفيه قضايا:
أما قصته فكما سبق, فقد كان عمر رضى الله عنه وأرضاه يريد أن يظهر الرسول صل الله عليه وسلم بمنظر الجمال والجلال والكمال, لأنهم - أى الصحابه - كانوا يحبونه أكثر من انفسهم صل الله عليه وسلم.

ففى صحيح البخارى أن عمر قال: يا رسول الله إنك أحب إلي من كل شئ إلا من نفسي.
قال صل الله عليه وسلم: ((لا يا عمر)), أي ما وصلت تلك المنزله التى يريدها الله والتى أريدها منك.
قال صل الله عليه وسلم: "لا حتى أكون أحب إليك من نفسك".
قال عمر: فوالله الذى لا إله إلا هو يارسول الله إنك أحب إلي حتى من نفسي. قال النبى صل الله عليه وسلم: ((الآن ياعمر)).

وفى الصحيحين من حديث أنس قال: قال صل الله عليه وسلم: ((ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان - ومنها - أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما)).

فعمر رأى هذه الحلة وهى لعطارد بن حاجب بن زراره, وهو تميمي وفد للمدينة بحلل يبيعها, وكان هذا فى السنة التاسعة كما بين ذلك ابن حجر الحافظ.

وكان عطارد كم بني تميم بل هو أخطبهم, فقد معهم عندما أتى وفد بنى تميم إلى النبى صل الله عليه وسلم وكانوا قد استعدوا بشاعرهم وخطيبهم ليتحدوا خطيب وشاعر النبي صل الله عليه وسلم.

فذهبوا إلى النبى صل الله عليه وسلم وقالوا: نريد الإسلام ولكن قبل أن نسلم بين يديك نشترط عليك شرطا.

قال: ((ما هو الشرط))؟

قالوا لا نسلم حتى نفاخرك وتفاخرنا.

وهذه سنة عند العرب فى الجاهلية, إذا وفدوا عند الملوك تمادحوا وتفاخروا فى حلبة المصارعه لينظروا من ينتصر ويفحم خصمه.

فوافق صل الله عليه وسلم وأجاب طلبهم, وهذا من سماحته طالما لم يعارض الإسلام, ولو رضهم أو رفض طلبهم لخسر قبيلتهم كلها.

ثم مر حسان بن ثابت شاعره وثابت بن قيس خطيبه بالاستعداد.

فقام خطيبهم (وهو عطارد صاحب الحلة) وكان خطيبا مصقعا كأنه الرعد عندما يتقاصف, فأخذ المنبر وبدأ يتمادح بني تميم ويذكر فضائلهم. فلما انتهى نادى النبى صل الله عليه وسلم ثابت بن قيس فقام يرد على خطيبهم, فنزل عليهم بصواعق متتاليه حتى أذعنوا وسلموا بأن خطيب النبى  صل الله عليه وسلم أفضل من خطيبهم.

ثم قام الزبرقان بن بدر شاعرهم فقال:

نحن الملوك فلا حي يضارعنا          منا الملوك وفينا تنصب البيع

في قصيدة طويله.

فلما انتهى قام حسان رضى الله عنه يرد عليهم بنفس قافيتهم ليكون أبلغ فى التحدي.

فقال رضى الله عنه:

إن الذوائب من فهر وإخوتهم           قد بينوا للناس سنة تتبع 

يقول المكرمات عند الرسول  صل الله عليه وسلم وليست عندكم.

يرضى بها كل من كانت سريرته        تقوى الإله وبالأمر الذي شرعوا

فى قصيدة طويله.

فقالوا: غلب شاعرك شاعرنا فأسلموا.

فجاء عطارد هذا بحلة من ديباج, وقيل من حرير, فأراد أن يهديها مع حلة أخرى فرفضها صل الله عليه وسلم, فتعرض عمر رضى الله عنه للحلة فرآها فى السوق تباع, وكانت جميله وكان عمر يريد كل جميل للرسول صل الله عليه وسلم,فدل المصطفى صل الله عليه وسلم عليها وقال له: ((تلبسها لصلاة الجمعة وللوفود)) , أي يريده أن يظهر فى الخطبة بمظهر جميل وهكذا عند لقاء الوفود, لأن جمال الخطيب وبهاءه مما يساعد على قبول الحق ويعطيه هيبة.

والرسول صل الله عليه وسلم لم ينكرعليه أن يريد الجمال فما قال له: أنا لا ألبس الجميل أنا أريد الزهد, بل أقره على الجمال وعلى اللباس الحسن للخطيب وللمسلم, وإنما أنكر عليه نوع الحلة التى هى من حرير وقال: ((إنما يلبس هذه من لا خلاق له)) .    

قال اهل العلم: أي من لاحظ له عند الله فى الآخره, لأن الكافر يأكل ويشرب من الحلال والحرام, ولكن يلقى الله ولا نصيب له عنده .

والرسول صل الله عليه وسلم ما كان يحرم اللباس الجميل, فلا يظن بعض الناس أنه إذا استقام والتزم أن عليه أن يلبس ثوبا ممزقا وغترة وسخه, وأن عليه أن لا ينظم حاله ولا يظهر بالجمال .

فهذه دروشة لا يعترف بها الإسلام .

أين الجمال إلا فى الإسلام؟
وأين الروعة إلا فى الإسلام؟
وأين النظافى إلا فى الإسلام؟
وأين القوة إلا فى الإسلام؟

أما رأيت الله كيف جمل الكون؟ لأنه جميل يحب الجمال .

عند مسلم عن ابن مسعود رضى الله عنه وأرضاه قال رجل: يا رسول الله إنى أحب أن يكون لباسى جميلا ونعلى جميلا, أفمن الكبر هذا يا رسول الله؟

قال: ((لا إن الله جميل يحب الجمال, الكبر بطر الحق وغمط الناس)) , بطره أي: رده , وغمط الناس: أي احتقارهم وازدراؤهم.

ولذلك كان ابن عباس يلبس حلة بألف دينار.

فقالوا له فى ذلك.

قال: أريد أن أظهر نعمة الله علي, وأعز دين الله الذى أرسل به محمد صل الله عليه وسلم.

وكان مالك بن أنس يلبس من أحسن الحلل وهو من أتقى الناس 

فقالوا له فى ذلك.

قال: أريد أن أنصر هذا الدين بهذا اللباس.

وبعد فترة دعا الرسول صل الله عليه وسلم عمر رضى الله عنه وأرضاه.

والرسول صل الله عليه وسلم دائما يعيش مع أبي بكر وعمر فى مشواراته وفي جلساته وفى سمراته, فهو دائما يقول: جئت أنا وأبو بكر وعمر, وخلت أنا وأبو بكر وعمر, وخرجت أنا وأبو بكر وعمر, ودخلت أنا وأبو بكر وعمر, فهو يحب الشيخين صاحبيه لأن عليهما اعتلى الإسلام بعد وفاته صل الله عليه وسلم .

فلما جاءته حلة تشابه حلة عطارد دعا بعمر وأعطاه إياها .

فاستغرب رضى الله عنه كيف يعطيه إياها وقد قال فى حلة عطارد ما قال؟ فقال صل الله عليه وسلم: ((إنى لم أعطكها لتلبسها)).

لا يشترط للهدية أن تلبسها فلك بيعها أو إهداؤها.

والحرير محرم بنص رسول الله صل الله عليه وسلم كما عند الإمام أحمد بسند جيد, أنه قال: رفع رسول الله صل الله عليه وسلم حريرا بيمينه وذهبيا بشماله فقال :
((أحل لإناث أمتي وحرم على ذكورها)) .

وعن ابن عباس قال أن النبى صل الله عليه وسلم أخرج فى يده قطعة من ذهب وقطعة من حرير فقال: ((إن هذين على حرام على ذكورأمتي , وحلال لإناتهم)) .

فالحرير يهدى للنساء ليلبسنه لا أن يلبسه الرجال .

فعمر لما علم هذا أهداها إلى أخ له مشرك فى مكه .

فكما قلت سابقا بأن هذا الحديث له قصة وفيه قضايا, وأنا بالفعل قد تناولت قصته فى هذا الموضوع أما بالنسبة للقضايا الموجودة فى الحديث فإن شاء الله سأكتب الموضوع القادم عنها حتى لا أطيل عنكم فى هذا الموضوع.


مواضيع مهمه جدا:





وإلى هنا أكون قد انتهيت معكم اليوم بهذا الموضوع فأرجو من المولى عز وجل أن يكون قد وفقنى فى كتابة هذا الموضوع  وأن تكونوا قد استفدتم منه وكالعاده فى حالة وجود أى استفسار عن أى جزء ليس مفهوما فيمكنك كتابة تعليقا لى أو راسلنى من خلال صفحة اتصل بنا .

 و فضلا وليس أمرا برجاء اللإشتراك فى قناتى على اليوتيوب وذلك من خلال زر اللإشتراك الموجود فى جانب هذه الصفحه وأتمنى أن يكون الموضوع قد نال إعجابكم .


الاسمبريد إلكترونيرسالة