U3F1ZWV6ZTM2Mjk3NjM4MTQ1X0FjdGl2YXRpb240MTEyMDIxNjAzODI=
recent
أخبار ساخنة

الحلة الثمينه - الجزء الثانى - روعة ما حدث بين الرسول وعمر بن الخطاب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحلة الثمينه - الجزء الثانى

الحمد لله الذي زين قلوب أوليائه بأنوار الوفاق، وسقى أسرار أحبائه شرابًا لذيذ المذاق، وألزم قلوب الخائفين الوجَل والإشفاق، فلا يعلم الإنسان في أي الدواوين كتب ولا في أيِّ الفريقين يساق، فإن سامح فبفضله، وإن عاقب فبعدلِه، ولا اعتراض على الملك الخلاق.

فبسم الله والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين  سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمدًا عبد الله ورسوله، وصفيه من خلقه وحبيبه، خاتم أنبيائه، وسيد أصفيائه، المخصوص بالمقام المحمود، في اليوم المشهود أما بعد: 

لفهم ما أتحدث عنه فى هذا الموضوع ، هذا الموضوع مرتبط بموضوع سابق قد تحدثت عنه بعنوان الحلة الثمينه وبإختصار فقد رأى عمر حلة سيراء تباع فقال: يا رسول الله ابتع هذه والبسها يوم الجمعة وإذا جاءك الوفود.
قال صل الله عليه وسلم: "إنما يلبس هذه من لا خلاق له".

فأتى النبى صلى الله عليه وسلم بحلل فأرسل إلى عمر بحلة فقال: كيف ألبسها وقد قلت فيها ما قلت؟

قال صل الله عليه وسلم: "إنى لم أعطكها لتلبسها ولكن لتبيعها أو تكسوها"، فأرسل بها عمر إلى أخ له من أهل مكه قبل أن يسلم.

وقد ذكرت بأن هذا الحديث له قصه وفيه قضايا :
وبالفعل قد تحدثت عن قصته فى موضوع سابق ويمكنك الإطلاع على الموضوع 

أما اليوم بعون الله سأتحدث عن قضاياه :

في الحديث قضايا :
أولا : الحله لباس كالثوب يلبسه الملوك والأغنياء والوجهاء من العرب، وكانت تنسج باليمن ومنها ما ينسج بالشام من القطن، وأجودها ما نسج فى اليمن بالحرير، وكانوا يلبسون ما حرم لأنهم بلا دين ولذلك يقول حسان فى الغساسنة :

يمشون فى الحلل المضاعف نسجها             مشي الجمال إلى الجمال البزل

ثانيا : فى الحديث إشاره إلى أن المعهود والمستقر عند الصحابه أن الخطيب والمصلى يوم الجمعه عليه أن يلبس لباسا جميلا بل يلبس أحسن ما يجد .

فعلى الملسلم أن يتجمل ليوم عيد المسلمين، وهو يوم الجمعة، وأن يلبس أحسن لباس .

ثالثا : الذين لا خلاق لهم عند الله هم الذين باعوا أخراهم بدنياهم، والذين ما عاشوا لا اله الا الله، وما استظلوا بمظلة لا إله إلا الله .

وهم الذين ظنوا أن الحياة حياة بطون وفروج، فعموا وصموا عن لا الع الا الله .

فهم لا يسألون عن الحرام ولا عن الحلال، ولكنهم عندما لبسوها فى الدنيا لم يلبسوها فى الآخرة جزاء وفاقا، وهكذا كل محرم استعجله صاحبه فى الدنيا لم يذقه فى الآخره، كالخمر والغناء وغيرها من المحرمات. 

وعن على رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : (( إن فى الجنة لمجتمعا للحور العين يرفعن بأصوات لم يسمع الخلائق مثلها، يقلن: نحن الخالدات فلا نبيد، ونحن الناعمات فلا نبأس، ونحن الراضيات فلا نسخط، طوبي لمن كان لنا وكنا له )) .

ولذلك يقول ابن القيم :

قال ابن عباس  ويرسل  ربنا           ريحا تهز تهز ذوائب الأغصان
فتثير أصوات تلذ لمسمع الإن          سان   كالنغمات   بالأوزان
يا خيبة  الآذان  لا  تتعوضي            بلذاذة    الأوتار  والعيدان   

وكذلم من شرب من إناء الفضة حرمه الله الشرب فى آنية الفضة، وكذلك الذهب .

ففى صحيح البخارى ومسلم عن حذيفة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( لا تأكلوا فى آنية الذهب والفضة، ولا تشربوا فى صحافها، فإنها لهم فى الدنيا ولكم فى الآخرة )) .
فحق على الله عز وجل أوجبه على نفسه أن من ترك شيئا له عوضه بخير منه .

فإنى أدعوا نفسى وإياكم لترك هذه المحرمات ليعوضنا الله خيرا منها فى الجنة .

رابعا : جواز الهدية للمشرك، لأن فى الحديث أن عمر أرسلها لأخيه وكان مشركا .

قال أهل العلم: إن كان يطمع أن يسلم ذلك المشرك فله ذلك، لأن ذلك يكون تأليفا لقلبه وتحبيبا له فى الإسلام .

فأنت إذا رأيت قريبا لك ضالا أو مشركا أو كافرا فلك أن تتحفه وتهديه، ولك أن تهش وتبش فى وجهه، لعل الله يرزقه الهداية والاسلام .

ذكروا فى ترجمة عبد الله بن المبارك رضى الله عنه أنه كان له جار يهودي، فكان إذا اشترى لحما بدأ به وإذا أتى بفاكهة أعطاه.

فجاء بعض التجار إلى اليهودى وقالوا: نشترى بيتك .

قال : بيتى بألفي دينار : ألف قيمته وألف قيمة جوار ابن المبارك!

فسمع عبد الله بن المبارك فتأثر بهذه الكلمه فأعطى اليهودى  ألف دينار وقال: هذه قيمة الدار ولا تبعها، ثم دعا له . . فأسلم.

وبعض الناس يغلط فى مبدأ الولاء والبراء الذى قال فيه صلى الله عليه وسلم :
(( من أعطى لله ومنع لله وأحب لله وأبغض لله فقد استكمل الإيمان )) ، رواه أبو داود بسند صحيح .

يخلطون بين هذا وبين بر الكافر أو المشرك وصلته، خاصة إذا رجى إسلامه، فهم يتنكرون لكل كافر ولا يلقونه بإبتسامه أو بأمور تجذبه إلى التعرف على الإسلام وإنما هو العبوس والعنيف، وهذا ما جعل كثيرا من الكفرة لا يحرصون كثيرا على التعرف على هذا الدين وهم بين أظهره وقريبين منه .

فقيل له: أتقول هذا لكافر ؟

قال: سبحان الله رافقنى ساعة والله يقول: " وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا  "

فلا بد من التفرقة بين البراء وعدم مودة الكافر ، وبين تأليف قلبه بالكلمة أو بالسمة لعله أن يسلم ويهتدى .

خامسا : أن اللباس الجميل لا يعارض الزهد، وقد مر هذا فى غضون الحديث. 

دخل فرقد السبخي الزاهد على الحسن البصري بثوب صوف ممزق.

فأشاح الحسن البصرى بوجهه وقال: لعلك ظننت أن الرسول صل الله عليه وسلم حبذ الصوف، والله إنى أخاف عليك أن تفتن بهذا اللباس أخوف علي ممن يلبس البرد والحلل .

وهذا موجود عند بعض الناس عندما يلبس لباسا ممزقا ليظهر بين الناس أنه زاهد وأنه متقشف، وهذه شهرة والشهرة مزمومة .

ولكن أحسن الأمور أوسطها، بأن تلبس ما يلبسه جمهور الناس، فلا تلبس الغالي الذي يلفت نظر الناس، ولا تلبس الرخيص الذى يلفت نظر الناس .

قال النووي فى رياض الصالحيين: ويكره أن يقتصر من اللباس على ما يزري به نفسه أو كما قال .

ولذلك فى سنن البيهقي بسند فيه نظر : "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الشهرتين " ، أى من يلبس الغالي أو الزهيد ليلفت الناس ويشتهر بينهم.


مواضيع أخرى مهمه جدا:



وإلى هنا أكون قد انتهيت معكم اليوم بهذا الموضوع فأرجو من المولى عز وجل أن يكون قد وفقنى فى كتابة هذا الموضوع  وأن تكونوا قد استفدتم منه وكالعاده فى حالة وجود أى استفسار عن أى جزء ليس مفهوما فيمكنك كتابة تعليقا لى أو راسلنى من خلال صفحة اتصل بنا .

 و فضلا وليس أمرا برجاء اللإشتراك فى قناتى على اليوتيوب وذلك من خلال زر اللإشتراك الموجود فى جانب هذه الصفحه وأتمنى أن يكون الموضوع قد نال إعجابكم .

الاسمبريد إلكترونيرسالة