U3F1ZWV6ZTM2Mjk3NjM4MTQ1X0FjdGl2YXRpb240MTEyMDIxNjAzODI=
recent
أخبار ساخنة

حق المسلم - من ميراث الرسول صلى الله عليه وسلم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حق المسلم - من ميراث الرسول صلى الله عليه وسلم

الحمد لله الذي زين قلوب أوليائه بأنوار الوفاق، وسقى أسرار أحبائه شرابًا لذيذ المذاق، وألزم قلوب الخائفين الوجَل والإشفاق، فلا يعلم الإنسان في أي الدواوين كتب ولا في أيِّ الفريقين يساق، فإن سامح فبفضله، وإن عاقب فبعدلِه، ولا اعتراض على الملك الخلاق.

فبسم الله والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين  سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمدًا عبد الله ورسوله، وصفيه من خلقه وحبيبه، خاتم أنبيائه، وسيد أصفيائه، المخصوص بالمقام المحمود، في اليوم المشهود أما بعد: 

أحبتى فى الله فى هذه الرسالة سأتعرض لشئ من الميراث النبوى الذى تركه لنا رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم ، وهى فى مواضيع مختلفه يعود كل منها إلى أحاديث نبويه شريفة ، وهى متعدده ، وأنا قد بدأتها بأربعة مواضيع مواضيع وهما: 


  1. من معجزاته صلى الله عليه وسلم
  2. من مظاهر رحمته صلى الله عليه وسلم
  3. حق الجار فى الإسلام - من ميراث سيد الخلق 
  4. صلة الرحم - من ميراث الرسول صلى الله عليه وسلم
ولكن اليوم إن شاء الله وفى هذا الموضوع سأتحدث عن حق المسلم.

ومن المسائل التى أريد التنبيه عليها عباد الله ، وهى من المسائل الماسة التى تجدر الإشارة بها : حق المسلم على المسلم.

نظر صلى الله عليه وسلم إلى الكعبة فقال : " لا إله إلا الله، ما أطيبك وأطيب ريحك، وأعظم حرمتك، والمؤمن أعظم حرمة منك، إن الله جعلك حراماً، وحرم من المؤمن ماله ودمه وعرضه أن يظن به ظناً سيئاً "

المسلم دمه حرامه، وماله حرام، وعرضه حرام.

المسلم أطهر من ماء الغمام، المسلم أحب إلى الله من أى بقعة فى الأرض

المسلم يدافع الله عنه سبحانه وتعالى: ( إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ (38) ) ( الحج : 38 ) ، فإذا إعتدي على المسلم في حقه دافع الله سبحانه وتعالى عنه.

وحق المسلم أنه إذا مرض فعده، وإذا مات فاتبع جنازته، وإذا عطس فشمته، وإذا استنصح فأنصحه، وإذا أراد منك خيراً فقدمه لك فى حقوق كثيرة.

صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: " يقول الله يوم القيامة وهو يحاسب العبد: يا ابن آدم مرضت فلم تعدني؟

قال: كيف أعودك وأنت رب العالمين؟


قال: يا ابن آدم، أما علمت أن عبدي فلان بن فلان مرض فلم تعده، أما علمت أنك لو عدته وجدت ذلك عندي.


يا ابن آدم جعت فلم تطعمني.


قال: كيف أطعمك وأنت رب العالمين؟


قال: أما علمت أن عبدي فلان بن فلان جاع فلم تطعمه، أما علمت أنك لو أطعمته وجدت ذلك عندي".

فالجزاء من جنس العمل.


كان هذا موضوع اليوم ، وفى النهايه أتمنى أن يكون الموضوع قد نال إعجابكم وأن تكونوا استفدتم منه ، وكالعاده فى حالة وجود أى إستفسار أو جزء غير مفهوم فيمكنك كتابة تعليق لى وسأرد عليك بأسرع وقت ممكن وأعلم أننى أكون سعيد عندما تترك لى تعليق أسفل الموضوع ، وفضلاً وليس أمراً برجاء الإشتراك فى قناتى على اليوتيوب وذلك من خلال الزر الموجود بجانب تلك الصفحة ولكم جزيل الشكر. 

زائرنا الكريم



إذا استفد لا تبخل عليا بالإشتراك فى قناتى على اليوتيوب ولكى تتوصل بكل جديد ولا تنسى الاشتراك فى النشرة البريدية لتتوصل بجديد مواضيعنا على هذا الموقع.



(( وجزاكم الله عنا كل خير )) 


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة