U3F1ZWV6ZTM2Mjk3NjM4MTQ1X0FjdGl2YXRpb240MTEyMDIxNjAzODI=
recent
أخبار ساخنة

احذر! هذه التطبيقات ستدمر هاتفك قم بحذفها الآن فهى عبارة عن برمجيات خبيثه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احذر! هذه التطبيقات ستدمر هاتفك قم بحذفها الآن فهى عبارة عن برمجيات خبيثه

الحمد لله الذي زين قلوب أوليائه بأنوار الوفاق، وسقى أسرار أحبائه شرابًا لذيذ المذاق، وألزم قلوب الخائفين الوجَل والإشفاق، فلا يعلم الإنسان في أي الدواوين كتب ولا في أيِّ الفريقين يساق، فإن سامح فبفضله، وإن عاقب فبعدلِه، ولا اعتراض على الملك الخلاق. 

فبسم الله والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمدًا عبد الله ورسوله، وصفيه من خلقه وحبيبه، خاتم أنبيائه، وسيد أصفيائه، المخصوص بالمقام المحمود، في اليوم المشهود أما بعد:

تُستهلك الهواتف الذكية بسرعة من خلال التطبيقات غير الضرورية التي لا تشغل مساحة التخزين فحسب ، ولكنها قد تؤثر أيضًا على أداء هاتفك وعمر البطارية. حسنا ، هذا يكفي ، يجب عليك الإطلاع على الموضوعان التاليين :


  1. 10 تطبيقات مشهوره جدا عليك ازالتها من هاتفك مباشره ! تسبب ضرر لجهازك وتقلل من كفاءته
  2. كيفية اكتشاف التطبيقات المزيفة في متجر Google Play حتى لا تصيب هاتفك بالأضرار 

سواء كان ذلك عن طريق تقليل عمر البطارية أو استخدام الكثير من بيانات الجوال أو عرض إعلانات على وجهك: فقد تكون التطبيقات مزعجة بطرق عديدة. في بعض الأحيان ننتهي بتطبيقات كثيرة جدًا على هواتفنا ، ويصل الوقت إلى ترتيبها. حذف هذه التطبيقات اليوم والتمتع بهاتفك الذكي أكثر سرعة ونشاطاً فى تأدية وظائفه ، وذلك بعد إطلاعك على الموضوع بالأعلى ومعرفة تلك التطبيقات المشهورة والمضرة فى نفس الوقت.

اكتشفت مؤخرا 13 تطبيقات وهمية على متجر جوجل من قبل  فريق من الباحثين من شركة أمنية معروفة ، بالطبع ، جوجل بلاي يمكنكنها تخزين البرامج الضارة ببساطة على الهاتف الذكي للضحية ، وللأسف هذه التطبيقات ألعاب وتخدع الكثير منا.

بمجرد تثبيتهم على الهاتف الذكي للضحية ، يبدأون ببساطة بتنزيل تطبيق آخر لا يكون هدفه سوى توليد الدخل والربح لنفسه عن طريق إرسال إعلانات مزعجة يتم عرضها عندما يقوم المستخدم بإلغاء قفل الجهاز ، ووجدوا أنه بعد تثبيت لعبة مزيفة على سبيل المثال ، أنه قد اختفت أيقونة اللعبة المفترضة ويبدأ تنزيل تطبيق آخر في الخلفية من عنوان مشفر.

 وقال الباحث المتخصص في ESET ، بالطبع ، لوكاس ستيفانكو LukasStefanko ، بتغرديدة على توتير كما سنراها فى الصورة التالية ، الذي كان مسؤولا عن تحديد تلك التطبيقات المزيفة ، إن كل تلك التطبيقات المزيفة والخبيثة تم توقيعها ، وفي جميع الحالات ، كان السلوك هو نفسه ، كأعراض ، وجدوا أنه بعد التثبيت ، اختفت أيقونة اللعبة المفترضة ويبدأ تنزيل تطبيق آخر في الخلفية من عنوان مشفر.


- وهذه هى تغريدته التى ذكر فيها كل هذا :





عند تثبيت تطبيق ضار تم تنزيله بطريقة سرية وغير مشروعة ، تطلب اللعبة المزعومة مرة أخرى التحقق من صحة أذونات المستخدم. لهذا السبب يختفي الرمز في البداية ، حيث يعتقد الضحية أن خطأ قد حدث ويجب أن يقبل الأذونات مرة أخرى. في بحثه ، بطبيعة الحال ، ستيفانكو الذي اكتشف أن اسم الحزمة التي تم تنزيلها في الخلفية هو Game Centre ، الذي يطلب الوصول إلى الشبكة بأكملها ، والتصور لجميع اتصالات الشبكة ويديرها عند بدء تشغيل الجهاز. والشيء الأكثر إثارة للاهتمام هو أنه لا يزال مخفيًا ويعرض الإعلانات عند إلغاء قفل الجهاز.


يمكنك الإطلاع على الفديو التالى والمذكور فيه هذه التطبيقات وطريقة الحماية منها:



طرق الحماية من اضرار تلك التطبيقات:

 1- نلاحظ أن تقييمات تطبيقات الألعاب الضارة هذه على متجر Google Play ليست جيدة. لهذا السبب ، قبل تنزيل تطبيق من المتجر الرسمي ، يُنصح بمراجعة التعليقات التي تركها المستخدمون الآخرون بحيث يمكنك ببساطة تجنب تثبيت التطبيقات ذات التقييمات السلبية للغاية ، وفى الحقيقة ليست التقيمات فقط هى التى ستحدد ، لذلك لا بد من الإطلاع على الموضوع الموجود بالأعلى والذى قد ذكرت فيه طريقة اكتشاف التطبيقات المزيفه فى متجر جوجل بلاي .

2- في هذه الحالة ، قام أكثر من 560،000 مستخدم بتثبيت هذه الألعاب المزورة أو يمكنك ببساطة استدعاء كل هذه البرامج الضارة. كما موجود ومذكور ذلك فى الصورة الموجودة بالأعلى ، ولذلك يمكنك ببساطة معرفة التطبيقات التي تأثرت ، وبالتالي ، ألقِ نظرة الآن وتأكد ببساطة من تثبيت أي من هذه التطبيقات أو لا على هاتفك الذكي.

3- بخلاف 13 تطبيقات وهمية هذه ، لابد من الإنتبهاء بخصوص التطبيقات المشهورة ، والتى يستخدمها الكثير ولكنها فى الحقيقة تضر بهاتفك وتهلك مواردة لذلك لابد من الإطلاع على موضوع تلك التدوينة الكاملة من خلال الرابط الموجود بالأعلى والذى قد ذكرت فيه 10 تطبيقات مشهورة ومعروفه ولكنها مضره.


حسنا، ماذا تعتقد بشأن هذا؟ ما عليك سوى مشاركة كل آرائك وأفكارك في قسم التعليقات أدناه.



إذا استفد لا تبخل عليا بالإشتراك فى قناتى على اليوتيوب ولكى تتوصل بكل جديد ولا تنسى الاشتراك فى النشرة البريدية لتتوصل بجديد مواضيعنا على هذا الموقع أو الإشتراك من خلال جرس الإشعارات الموجود فى جانب الصفحة.



(( وجزاكم الله عنا كل خير )) 

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة